-->
U3F1ZWV6ZTEzNzUzMDQwMTQxX0FjdGl2YXRpb24xNTU4MDI5NzIxNDY=
recent
جديدنا
سلايدر رئيسي
شعر
مقالات
دراسات
فنون
نصوص
قراءات
اقتباسات روائية
إصدارات جديدة
قصّة قصيرة
حوارات
شخصيات

Siba

أدبية - ثقافية - فنية - سباك نو - sibakenu - سباكي نو

فيديوهات
آخر المشاركات
‏المزيد…
ذاكرة كوباني

حسين محمد علي   كوباني القديمة هي حفنة من البيوت الترابية رمت بها الأقدار ذات يوم، بلدة بسيطة ليس فيها إلا ما هو ضروري لاستمرار الحياة، لكنها على بساطتها أشبه بقصيدة رعوية سهلة ممتنعة، في كثافة اللغة وكثافة التجربة الإنسانية، هي نسيجُ وح…

قراءة المزيد
خفير ترانيم الموتى
سلايدر رئيسي

خفير ترانيم الموتى

روني علي   -١- أظن أن الموتى ينامون في النهار وينبشون قبورهم ليلا كلما مررت بجانب مقبرة استوقفتني مفرزة الأشباح وفي صدري عويل من نبضات الهروب إلى حيث ... أوراقي الثبوتية   -٢- سأشتري من أقرب حاوية قلما وكتاب مهت…

قراءة المزيد
صباح الزهور الملقّمة بالفرح
سلايدر رئيسي

صباح الزهور الملقّمة بالفرح

خديجة بلوش   تتساقط قطرات خجولة على الزجاج المعتم وتنقر أغصان شجرة لوز عتيقة على حوافها برتابة، ويأتي صوت فيروز ناعماً ببحة جميلة خافتة، بينما يتصاعد بخار القهوة الصباحية من فنجان تحيط به كل ألوان الغرابة، وأجلس كالعادة على هامش هذا …

قراءة المزيد
تاريخي ليس مُشرّفا
سلايدر رئيسي

تاريخي ليس مُشرّفا

رنيم نزار ١. تاريخي ليس مُشرّفا كأمرأة كتبت بالسّكين حكايات ملطخة بدماء البكارة تاريخي ليس ابيضا ابدا ولا أحمر اللون لم أجامع بحبّ أي رجل لكن اليوم يمسسني دنس النجاسة لم إشارك حرب الحب في السرير مع أي شخص لكنني ما…

قراءة المزيد
ثلاثة قتلى بأفيون الحب
سلايدر رئيسي

ثلاثة قتلى بأفيون الحب

أفين اوسو    في زبد الزحام مضى بقربي متلثّم الدهشة أغمضتُ عينيّ كمدينة تطفئ قناديلها خشية الاحتلال. ألتفت مبتسماً ملتحفاً بالسؤال: – يا لوزية العينين، أمازلت تربتين على شغب الحنين حتى ينام؟ – ما عاد صغيراً يا وتيني... ليغفو طوعاً لأمري.…

قراءة المزيد
سلايدر رئيسي

صالح حبش   صِبْيةٌ يتبادلون المعاول، قبرٌ عصيٌّ على الحفر، أرضٌ تأبى التلذذ بأنين أحلام الجسد. سَألَ أحدُهم عن أسباب تأخر الدفن، ودون أن يكترث بالجواب تابع حديثه مع زميله: جاءني اتصال من صديق، رفضت المكالمة، محاولاً - قدر الإمكان - أن أُ…

قراءة المزيد
المخرج السينمائي محمد ملص لجريدة «سبا»: السينما أشبه بالبيت الذي أبنيه لأعيش فيه  وأكسر غربتي عن واقعٍ  يحيط  بي .
حوارات

المخرج السينمائي محمد ملص لجريدة «سبا»: السينما أشبه بالبيت الذي أبنيه لأعيش فيه وأكسر غربتي عن واقعٍ يحيط بي .

حاورته: فاتن حمودي “مدينتي التي أحلم بها لها باب دمشقي عتيق، وسور من أحجار القنيطرة السوداء، سقفها قرميدي، ودهاليزها ممرات الموسيقى في موسكو، شوارعها تمتد من حي الميدان في دمشق وحتى شارع …

قراءة المزيد
الاسمبريد إلكترونيرسالة

دراسات
فنون